English
       

المقالات الطبية

الجــنــف
الـــحــول
الــســمـنـة
عملية تبديل مفصل الركبة الكامل
المسح البصري والسمعي

 عملية تبديل مفصل الركبة الكامل

 عملية تبديل مفصل الركبة الكامل:

(Screen-02)

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لجراحيّ العظام  ٩٠٪ ممن يخضعون لعمليات استبدال مفصل الركبة الكاملة يعانون من ألم أقل، والأكثرية  يصبحوا قادرين على ممارسة نشاطاتهم الحياتية اليومية دون صعوبة، ويمارسون ما قد منعوا من قبل منه بسبب هذه الآلام.

ويعد اتخاذ مثل هذا القرار صعبًا للكثيرين ممن يعانون من تآكل الركبة أو التهاب المفاصل، ولكن اهمال مثل هذه الحالة وعدم العمل على إيجاد الحلول لها قد يؤدي إلى مضاعفات وخيمة منها أذيّة الأربطة والغضاريف، أو ضعف الدم المتجه إلى ذلك المفصل. وكل هذا يزيد من الألم ويقلل من الحركة ويعيق الإنسان من متابعة نشاطاته الحياتية اليومية

ونعني بعملية تبديل مفصل الركبة الكامل ، العملية التي تستبدل فيها ركبتك المتأثرة بركبة اصطناعية بديلة.

نسب النجاح :

عمر المفصل الصناعي حوالي ١٠ سنوات ، ومع ذلك فقد دامت حوالي ٨٥٪ من المفاصل لأكثر من ٢٠ عامًا وهذا أحد أسباب شهرة هذه العملية

غالبية الخاضعين لهذه الجراحة تتراوح أعمارهم بين ال ٥٠ عامًا وال٨٠ عامًا، و حوالي ٦٠٪ منهن نساء. وتملك هذه العملية نسبة نجاح عالية، وفعالية ملحوظة. حيث يعود الخاضع للعملية لممارسة نشاطاته بحرية أكبر، وبراحة أكثر إذا ما التزم ببرنامج تأهيلي يصمم له بعد انتهاء العملية

متى تكون العملية خياري الأفضل؟

عادةً ما يكون الشخص مؤهلاً لهذه العملية، عندما تعدّ العلاجات غير الجراحية غير فعّالة في تسكين الألم أو مساعدة المريض على متابعة حياته، كالأدويّة والعلاج الطبيعي وتغيير العادات الصحيّةأو عندما يقلّ المدى الحركي للمفصل، أو تزيد صلابته بعد فترات من الراحة أو توقف الحركة

وتعتمد العملية كذلك على عوامل أخرى كعمر المريض وحالة المفصل ومدى ثباته أو عدم ثباته , بالإضافة إلى قراءات الأشعة .

عوامل نجاح الجراحة؟

يحتاج المرشح للخضوع لهذه العملية إلى جهاز قلب رئوي ( القلب والأوعية والرئتين)  جيّد ليكون قادر على احتمال التخدير خلال العملية ، و التعامل مع خسارة من ١٠٠٠-١٥٠٠ مل دم

-  إلى برنامج تقوية لعضلات الساق لمساعدته على المشي والحركة من اليوم الأول بعد العملية مع مساعدة

-  إلى برنامج إنقاص وزن وتغذية سليمة.

وعادة ما يحتاج المرشح لفريق طبي مؤهل للقيام بهذه العملية ، يتكون من جراحين عظام معتمدين مدربين على القيام بمثل هذه العمليات، قادرين على اختيار المفصل الملائم للمرشح. 

-فريق تخدير و فريق تحكم بالألم متخصص لمرحلة ما بعد العملية

- فريق تأهيل متخصص يحتوي على أخصائي علاج طبيعي ووظيفي لتصميم برنامج تأهيلي ملائم للمريض

ماذا يحدث في الجراحة؟

(Screen-02)

عادة ما يكون القطع الخارجي طولي ( بطول ٨-١٠ انش) يقوم بعدها الجراح بتهيأة الركبة للمفصل الجديد بحيث تلائم المكان الذي سوف توضع فيه ، يقوم بإزالة الأجزاء الخشنة من الركبة و تنظيف المنطقة، ويتم بعدها بناء المفصل بدقة حتى يلائم المكان ويعمل بالطريقة المرجوة. 

وقبل اغلاق الجرح ، يقوم الجراح بإختبار الساق بثنيها ومدّها ليتأكد من ملائمة المفصل الجديد وانتظام عمله مع بقية أجزاء الركبة

أهمية التأهيل بعد العملية؟

(Screen-02)

عادة ما تعتمد نتائج نجاح العملية على نوعية ومدى كثافة التأهيل اللاحق للعملية، والمدة الزمنية لاستمرارية التمارين والاتزام بها.  بالإضافة للاتزام بالتعليمات المقررة للحركة وتجنب بعض الوضعيات التي قد تؤثر على نتائج العملية.

وتختلف برامج التأهيل اللاحقة في نوعيتها مع تركيزها على تقوية العضلات، زيادة المدى الحركي، ورفع مستوى الاستقلالية لدى المريض في مهاراته اليومية وتنقالاته

وقد اثبتت إحدى الدراسات أن البرامج التأهيلية التي تستمر إلى ما بعد خروج المريض من المستشفى ( برامج منزلية أو برامج تأهيلية في عيادات خارجيّة) ترفع من النتائج خلال تقييم الحالة بعد ١٢ شهرًا من العملية

وقد يصعب على المريض استعادة قوته واستقلاليته إذا ما أهمل متابعة برنامجه التأهيلي مع أخصائي العلاج الطبيعي، مما يؤثر على مدى استفادته من المفصل الجديد ومعاودة شعوره بالألم وعدم قدرته على استعادة ما قد وعد به قبل العملية.

 
 
 
الرئيسية | اتصل بنا | تعليقاتكم |نبذة عنا |خريطة الموقع |التوظيف Copyright © 2015 by SBAHC