English
       

المقالات الطبية

الجــنــف
الـــحــول
الــســمـنـة
عملية تبديل مفصل الركبة الكامل
المسح البصري والسمعي

 الــجنـــف

 ماهو الجنف؟

(Screen-02)

 خلق الله سبحانه وتعالى العمود الفقري بشكل متناسق وفي استقامة بإنحناءات بسيطة وطبيعية تعمل في توافق مع بقية أجزاء الجسد لخدمته في أداء مهامه المختلفة. ولكن قد يتعرض العمود الفقري منذ الولادة أو في مراحل عمرية أخرى الى عوامل تؤثر عليه مسببةً تأثيرا على انحناءات هذا العمود واستقامته، وهذه الانحناءات قد تكون بأتجاه واحد أو اتجاهين مختلفين على مستوى أو أكثر من العمود مسببة ما يسمى انحناء العمود الفقري أو الجنف.

ماهي أنواع الجنف؟

بعض الجنف يكون مكتسب منذ الولادة بينما يكون البعض الاخر بسبب مشاكل في العضلات والأعصاب كأثر مترتب من حالة مثل الشلل الدماغي. وقد يحدث الجنف نتيجة لحادث أصاب الظهر أو أو بعد عملية جراحية ، أو كنتيجة لهشاشة العظام التي تؤثر على شكل العمود الفقري مع مرور الوقت.

وأخيرًا النوع الذي يدعى ب idopathicوهو يحدث بلا سبب محدد، ولكن أغلب النظريات تقترح أنه يكون وراثيًا أو مكتسب بسبب عادات استخدام الجسد الخاطئة كالجلوس بطريقة غير معتدلة، أو حمل الحقائب الثقيلة على كتف واحدة للأطفال والمراهقين.وعادة ما يبدأ في سنوات المراهقة واذا ما استمر هذا الانحناء إلى السن الرشد فإنه يزيد من نصف درجة إلى درجتين كل عام.

و يحتاج المصاب به إلى متابعة سنوية دقيقة والحصول على العناية المطلوبة حتى يمنع زيادة درجة الانحناء والتي ينتج عنها مشاكل تؤثر على حياة الشخص وجودتها.

مالآثار المترتبة؟

الأعراض الاكثر حدوثا هي آلام الظهر والتيبس وقد يصل الأمر إلى التأثير على الجهاز التنفسي وعلى القلب كلما زاد الانحناء.

ويؤثر انحناء العمود الفقري على فقرات العمود الفقري بحد ذاتها و الفتحات الجانبية التي توجد في كل فقرة والتي تكون مخرج لأعصاب متفرعة لأجزاء مختلفة من الجسد، هذا التأثير يتبعه أعراض يشتك منها البعض كشعور بالتنميل أو الخدر ، أو اشارات ألم قد تصل إلى أسفل القدم، بالأضافة إلى ويؤدي التأخر في العلاج أو عدم متابعة الحالة إلى زيادة درجة الإنحناء مما يؤثر على المظهر العام للشخص بالأضافة إلى الاثار الآخرى التي سبق ذكرها، وهذا كله يؤدي إلى التدخل الجراحي لتصحيح الإنحناء.

و يحاول الانسان أن يصحح من الآثار التي يتركها الانحناء على مكانكية الجسد بحيث يحاول تلافي الميلان، فقد يحني الأكتاف، أو الحوض محاولا تصحيح استقامة العمود قدر المستطاع مما يضغط على العضلات والأعصاب والمفاصل مسببًا أعراض أخرى مختلفة.

التشخيص:

عادة ما يتأخر تشخيص مثل هذه الحالة إذا ما كانت درجة الانحناء بسيطة، ولم يصاحبها أعراض واضحة أو تأثر في وضعية الجسد. ولكن ينصح دائمًا بمسح للشباب في سن المراهقة على مستوى المدارس أو الأحياء في العيادات الأوليّة للتأكد من عدم اصابتهم بهذه الحالة، وللتدخل المبكر في حال التشخيص الأولي.

(Screen-02)

 

وبالإضافة إلى التقييم السريري الذي قد يظهر عدم تساوي الأكتاف أو الحوض، يحتاج المختص إلى الأشعة السينية مبدئيًا لتحديد درجة الانحناء، وقد يتبعها أشعة مغناطيسية اذا ما وجدت أعراض مصاحبة كالتنميل. والتأكد من عدم تأثير الانحناء على بقية أجهزة الجسم كالجهاز التنفسي و عضلة القلب.

 مع تقييم لتأثير الحالة على الشخص بشكل عام من ناحية جودة الحياة ، والمهارات الحياتية اليومية ومدى تأثر الشكل العام بالانحناء والذي قد يسبب الحرج للبعض منهم.

كيف يتم العلاج؟

 عادة مايختلف العلاج تبعًا لدرجة الجنف، نوعه و عمر المصاب به. ولكن عادة ما يخضع الجميع لمتابعة دورية كل أربع إلى ستة أشهر ، وأدوية تخفف من الألم إذا ما وجد.

بينما قد ينصح المراهقين بإستخدام جهاز تقويم الظهر(Braces) وممن مازال لديهم حوالي عامين قبيل توقفهم عن النمو، الطريقة التي أثبتت الدراسات أنها قد تقلل من نسبة الانحناء بالإضافة إلى تقليل احتماليّة التعرض للجراحة. إذا ما تم اتباع التوجيهات المتعلقة بمدة الاستخدام وطريقته.

ولا ينصح الكبار بإستخدام هذه الطريقة حيث أنها تضعف عضلاتهم المحورية مما يؤثر سلبًا لا إيجابًا. وإنما ينصحون بالخضوع للعلاج الطبيعي الذي يعمل على تقوية العضلات وموازنتها حول العمود الفقري وتصحيح المكانيكية المتأثرة. وينصح عادة بممارسة اليوغا التي تعمل على تحسين مرونة العضلات و استطالة العضلات بالأضافة إلى تحسين التنفس و استرخاء العضلات ولكن يجب أن يكون ممارس اليوغا على علم بالإنحناء حتى تتوافق التمارين مع الحالة.

متى تكون الجراحة الحل؟

- عندما لا تجد كل الحلول الأخرى الغير جراحية.

 -يعيق الألم حياة الشخص ويؤثر على جودتها.

عادة مايخضع من تكون درجة الإنحناء لديهم أعلى من الـ ٤٠ إلى ٥٠ درجة للجراحة ، وتهدف الجراحة إلى تخفيف الألم، والضغط الذي يسببه الجنف على الأعصاب بالإضافة إلى استعادة موازنة العمود عن طريق دمج بعض الفقرات وتثبيتها. وعندما تنطبق الشروط على المريض حيث يكون مستعد جسديًا وفكريًا، وتتم العملية بواسطة فريق متخصص وأطباء بكفاءة عالية، تكون النتائج ايجابية على حياة الشخص وتساعده على ممارسة حياته بشكل أكثر فعالية بعد انتهاء التأهيل.

 

 
الرئيسية | اتصل بنا | تعليقاتكم |نبذة عنا |خريطة الموقع |التوظيف Copyright © 2015 by SBAHC